17 مدرسة في لندن تمنع الهواتف - الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

إعداد: مصطفى الزعبي

أعلنت مجموعة من المدارس بالعاصمة البريطانية لندن، أنها ستوقف استخدام الطلاب للهواتف الذكية، في إشارة إلى القلق العام المتزايد بشأن الطفولة التي تعتمد على الهاتف. وستفرض المدارس هذه السياسة على الأطفال من سن 7 إلى 9 سنوات وحتى الثانوية العامة.

واتخذ مديرو 17 مدرسة حكومية في ساوثوارك، جنوب لندن، إجراءً جماعياً لتحويل الطلاب بعيداً عن الهواتف الذكية، على أمل معالجة الجوانب السلبية لاستخدامها خارج بوابات المدرسة.

وتساعد المدارس أيضاً العائلات والتلاميذ على فهم الجوانب السلبية الموثقة جيداً لاستخدام الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي بين الشباب. وتشمل هذه المخاوف المتعلقة بالصحة العقلية، وإدمان وقت الشاشة، والتأثير على النوم ومدى الانتباه، والوصول إلى المحتوى غير المناسب والمصور وزيادة خطر السرقات والسطو.

وقال مايك باكستر، مدير أكاديمية مدينة لندن: «دُفعنا إلى القرار بعد أن رأينا بشكل مباشر التأثير السلبي للهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي على رفاهية أطفالنا وتعليمهم».

وأضاف، «على الرغم من أن المشكلات التي يتعين علينا معالجتها كانت تحدث عادةً خارج ساعات الدراسة، إلا أنه غالباً ما يتم الكشف عن هذه السلوكيات السلبية في المدرسة».

واتفقت المدارس على، أنه في حالة استخدام أي تلميذ لأي هاتف خلال اليوم الدراسي، فسيتم مصادرته، وإذا كان الهاتف هاتفاً محمولاً تقليدياً من دون إمكانية الوصول إلى شبكة «واي فاي» فسيتم إعادته، وإذا كان الهاتف هاتفاً ذكياً، فلن تتم إعادته لمدة تصل إلى أسبوع أو حتى يقوم الآباء باستلامه بأنفسهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق