دراسة لطلاب جامعة المؤسس.. رداءة "النوم" يرتبط بـ إدمان "ألعاب الفيديو" - الصبح

0 تعليق ارسل طباعة
بهدف رصد تأثير إدمان ألعاب الفيديو وعلاقته برداءة النوم لدى طلاب الطب بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، قدم كل من البروفيسور سراج عمر ولي، استشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النوم مدير مركز طب النوم بجامعة الملك عبدالعزيز، والدكتورة شيماء عبدالرزاق هوساوي، طبيبة الأسرة والمتدربة في مركز طب وبحوث النوم في زمالة طب النوم، نتائج دراسة علمية أشرفا عليها وأجراها مجموعة من طلبة الطب، وتضمنت بحث تخرجهم وهم فيصل أحمد دخيل الله الغامدي، عبدالله ابو سليمان، محمد بامطرف، فيصل أحمد غانم الغامدي، البراء العصيمي، عبدالعزيز السلمي، عمر باموسى، وذلك في فعاليات مؤتمر النوم 2024 الذي أختتم أعماله بنجاح في هيوستن.
286

الدكتورة شيماء عبدالرزاق هوساوي


وكشف المشرفان على الدراسة ولي وهوساوي أن مشكلة ممارسة ألعاب الفيديو تزايدت بشكل كبير في العقد الماضي مع إدمان الإنترنت، وتسببت في العديد من مشاكل الصحة العامة، ومنها رداءة نوعية النوم نتيجة إدمان الألعاب، ونظرًا للزيادة الكبيرة في مبيعات ألعاب الفيديو، كان من المهم تحديد مدى انتشار إدمان الألعاب بين طلاب الطب وما إذا كان مرتبطًا برداءة النوم ومدى انعكاساته على الأداء الأكاديمي.

مسح مقطعي


وأوضحا المشرفان أنه تم إجراء مسح مقطعي في الفترة بين يناير ويونيو من عام 2023 على طلاب الطب في جامعة الملك عبد العزيز بجدة، وتم توزيع الاستطلاع عبر الإنترنت للطلبة، إذ شمل الاستطلاع البيانات الديموغرافية، ومقياس إدمان الألعاب (GAS) والمكون من 7 عناصر، وأخيرًا مؤشر جودة النوم باستخدام مؤشر بيتسبرغ (PSQI)، وباستخدام مقياس GAS واستنادًا إلى النتيجة الإجمالية، يتم تصنيف اللاعبين على أنهم مدمنون، أو مثيرون للمشاكل، أو منخرطين، أو عاديين، وبالتالي فإن اللاعبين غير الطبيعيين هم المنخرطون في اللعبة، واللاعبين الذين يعانون من مشاكل، وأخيرًا المدمنون.
ألعاب الفيديو - مشاع إبداعي

وأشارا المشرفان إلى أنه كان هناك 356 مشاركًا بمتوسط ​​عمر 22.5 -/+ 1.8 سنة و75.3% منهم ذكور، وأظهرت البيانات أن 38.8% من الطلبة المشاركين كانوا من اللاعبين غير الطبيعيين: 40 (11.2%) من اللاعبين المشاركين، و81 (22.8%) من اللاعبين الذين يعانون من مشاكل، و17 (4.8%) من اللاعبين المدمنين، علاوة على ذلك، تم ربط الألعاب غير الطبيعية بسوء نوعية النوم عند مقارنة اللاعبين غير الطبيعيين باللاعبين العاديين (92% مقابل 80.3% ) وجد أن اللاعبين المدمنين يعتمدون على أدوية النوم لمساعدتهم على النوم ليلاً ويستغرقون وقتًا أطول للنوم.
234

سراج عمر ولي

ألعاب شائعة


وأضاف المشرفان: "الألعاب غير الطبيعية شائعة بين طلاب الطب، وترتبط بقوة بسوء نوعية النوم، إضافة على ذلك، فإن اللاعبين غير الطبيعيين هم أكثر استخدامًا لأدوية النوم مع احتمالية خطر الإدمان عليها، وهذه الدراسة لها أهمية استراتيجية، حيث إنها تبين مدى ضرر الإسراف في هذه الألعاب على صحة الشباب الواعد والمتمثلة في النوم الصحيح، ومدى تأثير ذلك المستقبلي على عطاء هؤلاء الشباب وتحصيلهم العلمي والإبداع الأكاديمي، وبالتالي ربما ينعكس سلبًا على اقتصاد البلاد وتقدمها".
وأكد ولي وهوساوي على ضرورة الحاجة إلى دراسات أخرى تبين فوائد الاستخدام الطبيعي أو المتزن لهذه الألعاب من زيادة التركيز وسرعة البديهة وتقوية الذاكرة وبالتالي الإبداع العلمي وما ينعكس بذلك إيجابًا على الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق