رحلة عبر الزمن ضمن معرض للزجاج السوري عبر العصور في المتحف الوطني بدمشق - الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
رحلة عبر الزمن ضمن معرض للزجاج السوري عبر العصور في المتحف الوطني بدمشق - الصبح, اليوم الجمعة 7 يونيو 2024 07:58 مساءً

دمشق-سانا

بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف، نظمت المديرية العامة للآثار والمتاحف بوزارة الثقافة اليوم معرضاً بعنوان الزجاج السوري عبر العصور وذلك في المتحف الوطني بدمشق.

المعرض الذي تضمن ما يقارب ثمانين قطعة زجاجية تم اختيارها لتشمل العصور من الألف الثاني قبل الميلاد حتى القرن التاسع عشر الميلادي لتعطي للزائر تجربة معرفية وغنية عن صناعة الزجاج التي هي أحد جوانب الحضارة السورية المهمة.

وقالت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح في تصريح للصحفيين: “يندرج هذا المعرض ضمن التزاماتنا بالترويج لصنعة الزجاج المنفوخ الذي سجّل كعنصر ثقافي على قائمة الصون العاجل ضمن قوائم التراث الثقافي الإنساني لدى اليونيسكو.

وأضافت الدكتورة المشوح: إن مادة الزجاج اكُتشفت في سورية في مملكة إيبلا بالألف الرابع قبل الميلاد وربما قبل ذلك، وإن تبدل المواد والطرق والأنماط التي صنعت فيها عبر العصور إنما يدل على أن الإنسان السوري هو المبدع الأول لصناعة الزجاج وتلوينه، ومن ثم نقلها إلى  كل أنحاء العالم.

بدوره أوضح مدير عام الآثار والمتاحف محمد نظير عوض في تصريح لـ سانا أن معرض اليوم يأخذك في رحلة عبر الزمن ابتداءً من ظهور صناعة الزجاج في سورية وتطورها عبر العصور، من إيبلا إلى أوغاريت مروراً بالفترة الإغريقية ومن ثم الرومانية حتى الفترة البيزنطية وصولاً إلى الفترة الإسلامية التي وصلت فيها صناعة الزجاج في دمشق وحلب والرقة إلى أوج تطورها في الأدوات وتقنيات صناعة الزجاج في المنطقة.

بدورها أمينة المتحف الإسلامي في المتحف الوطني الدكتورة نيفين سعد الدين أشارت إلى أن المعرض هو دليل بأن حرفة الزجاج هي حرفة أصيلة متوارثة من الأجداد، وصنعة الزجاج في العصر الإسلامي ازدهرت وتطورت وانعكس ذلك بإدخال عناصر الزخرفة والكتابات والنقوش والرموز عليها.

بينما بينت أمينة متحف آثار الشرق القديم الدكتورة ليلى السماك أنه تم اختيار إحدى عشرة قطعة من متحف آثار الشرق القديم وهي من أهم القطع الموجودة التي تعود لمواقع (إيبلا- وتل مرديخ -وماري – وتل الحريري وأوغاريت -وتل رأس الشمرا)، مشيرة إلى أن أقدم هذه النماذج كان من موقع إيبلا، ما يعطي مدلولاً مهماً بأن الزجاج والمعجونة الزجاجية كانا ينتجان في أرضنا السورية التي تدل على حضارة وانفتاح الممالك السورية.

يذكر أن المعرض مستمر لنهاية الشهر الجاري.

مريم حجير

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

أخبار ذات صلة

0 تعليق